٤٥ طريقة تعبر بها عن حبك للإمارات












نبذة عن مبادرة عبّر عن حبك للإمارات

ينظم برنامج خليفة للتمكين "أقدر" مبادرة "عبّر عن حبك للإمارات" والتي تستمر فعالياتها وأنشطتها على مدار العام في جميع إمارات الدولة. وتهدف المبادرة إلى تعزيز الولاء الوطني والتعريف بالانتماء الإيجابي لدولة الإمارات العربية المتحدة إقليمياً وعالمياً بطريقة إيجابية وفعّالة من خلال تعبير المواطنين والمقيمين عن حبهم وولائهم لدولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها.

تعتبر المبادرة رؤية جديدة في تعميق التواصل البنّاء والفعال على صعيد الاستمرار والديمومة مع مختلف شرائح المجتمع ومكوناته سواء من مواطني الدولة أو المقيمين فيها، وتمكينهم وإتاحة الفرصة لهم للتعبيرعن حبهم وولائهم الصادق لدولة الإمارات العربية المتحدة وقياداتها وشيوخها الذين يعملون ليل نهار حرصاً على تحقيق السعادة والرفاهية لجميع القاطنين في دولة الإمارات وتعزيز شعورهم بالأمن والإستقرار.

وتعمل مبادرة عبّر عن حبك للإمارات على توثيق جميع العبارات المختلفة بكافة صورها المرئية أو المقروءة أو المسموعة، والتي تعبر عن حب الإمارات، لتكون بذلك رصيداً وطنياً يعتز به المواطنون والمقيمون وتعبيراً عن جزيل العرفان وتقدير الجميل، وأداة مهمة في تعزيز أدوارهم ومسؤولياتهم الاجتماعية تجاه دولة الإمارات وحفظ أمنها واستقرارها.

الرسائل الأساسية للمبادرة

تعزيز ثقافة التربية الوطنية في مختلف شرائح المجتمع والتي هي عدة وعتاد هذا الوطن المعطاء.

تعزيز ثقافة التربية الوطنية في مختلف شرائح المجتمع والتي هي عدة وعتاد هذا الوطن المعطاء.

رؤية وطنية جليلة الهدف في أن تكون بذرة خير تنير الدرب لما فيه صفاء اليوم وبهاء المستقبل.

توثيق أشكال الحب والولاء للوطن بالكلمة والصوت والصورة.

التعريف بالدور الإنساني والتنموي لدولة الإمارات العربية المتحدة إقليمياً وعالمياً.

نشر ثقافة الإمارات في التسامح والعلم ونشر السلام

برنامج خليفة للتمكين

نبذة عن برنامج خليفة للتمكين "أقدر" لطالما كان النهج الحكيم لقيادتنا الرشيدة منصباً على الاستثمار في جميع فئات المجتمع معتبرةً إياهم قمة الابتكار وعنوان الازدهار والرخاء لبناء مجتمع قوي اجتماعياً واقتصادياً وثقافياً وفكرياً. وترجمةً لهذه الرؤية السديدة جاء إطلاق برنامج خليفة للتمكين "أقدر" كبوصلة لإعداد أجيال وطنية واعية ترعى أفكارهم وابتكاراتهم وتحولهم إلى قوى فاعلة ونشطة.

ويهدف البرنامج إلى أن يكون جزءاً من معادلة الجهود الوطنية الرامية إلى زيادة الوعي بين أفراد المجتمع بالقضايا الوطنية والثقافية والدينية والصحية وتنمية روح المسؤولية المجتمعية لديهم وتحصينهم ذاتياً وترسيخ قيم المواطنة والانتماء في أذهانهم، بما يجعلهم قادرين على مواجهة تحديات الحاضر والمستقبل.

أهداف المبادرة

  • أن نمكّن جميع شرائح المجتمع من المواطنين والمقيمين للتعبيرعن حبهم للإمارات وقياداتها بطريقتهم الخاصة، وتوثيقها والعمل على نشرها.
  • أن نفتح قنوات التواصل بين أفراد المجتمع ومختلف مؤسسات الدولة.
  • أن نعرّف المجتمع بالأدوار الإنسانية والتنموية لدولة الإمارات التي نبذلها على المستوى الإقليمي والدولي.
  • أن نوثّق جميع العبارات المسموعة والمقروءة والمرئية التي يشارك بها مواطنو الدولة والمقيمون والسياح تعبيراً عن حبهم للإمارات وقياداتها.
  • المشاركة

    44 طريقة يمكن أن أعبر بها عن حبي وولائي لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وشعباً:

    1.
    أن أضحي بحياتي وابذل روحي فداءً للإمارات واستقلال أراضيها.

    2.
    أن احترم دستور الإمارات وقوانينها وعاداتها وتقاليدها ولا أخالفها.

    3.
    افتخر بالإمارات وبإنجازاتها وأن احترم الهوية الإماراتية.

    4.
    أن أعرف تاريخ حكام الإمارات وأن أدين لهم بالولاء والحب.

    5.
    أن أتعلم من حكام الإمارات كيفية صناعة الحضارة والأمل والسعادة في قلوب الشعوب.

    6.
    أن أتعلم تاريخ الإمارات وإنجازاتها الحضارية وأدوارها في العالم القديم والحديث.

    7.
    أن أكون إيجابياً ومتعاوناً مع مختلف مؤسسات الدولة لتحقيق الأمن والاستقرار.

    8.
    أن أشارك في الأيام والأعياد الوطنية بفعالية وإيجابية.

    9.
    أن أتحدثُ اللغة العربية وأحاول أن أعلمها لمن لا يعرفها.

    10.
    أن لا أنشر الإشاعات أو المعلومات غير الصحيحة عبر وسائل الإعلام أو وسائل التواصل الاجتماعي.

    11.
    أن أحافظُ على مقدرات ومكتسبات دولة الإمارات وأن أعمل على تطويرها.

    12.
    أن أعمل على تحقيق ريادة الإمارات وتميزها.

    13.
    أن لا أسيء إلى سمعة دولة الإمارات بسلوكيات خاطئة في الخارج.

    14.
    أن لا أمارس أية سلوكيات تزعج الآخرين أو تعكس صورة سلبية عن الإمارات.

    15.
    أن لا أتدخل في شؤون الآخرين وخصوصياتهم تعزيزاً لثقافة التسامح التي تتمتع بها الإمارات.

    16.
    أن أحافظُ على المال العام والممتلكات العامة، وأنصح الآخرين بعدم الإضرار بها.

    17.
    ان استخدمُ الانترنت ووسائل الاتصال الاجتماعي أنا وأسرتي بأمن وسلامة ووفقاً للقانون.

    18.
    أن أوقرُ والدي واعمل على برهما وإسعادهما.

    19.
    أن احترمُ أساتذتي، وأحب مدرستي، واتفوق في دراستي.

    20.
    أن أتطوعُ لعمل الخير ومساعدة الآخرين تعزيزاً لدور الإمارات الخيري والإنساني.

    21.
    أن أكون على استعداد تام لتلبية نداء الإمارات في حالات الكوارث والأزمات.

    22.
    أن افتخر بمشاركة دولتي عسكرياً وإنسانياً الإيجابية في سبيل نصرة الحق وإغاثة المحتاج

    23.
    أن أساعدُ ذوي الاحتياجات الخاصة وأقدم لهم الدعم المناسب.

    24.
    ان أنصح زملائي بخطر العادات والممارسات السلبية كالعنف والتدخين.

    25.
    أن انصح أصدقائي بأخطار وأضرار تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية.

    26.
    أن احترام ثقافات الآخرين وأقدرها ولا أذوب فيها.

    27.
    أنا أكون حريصاً على التمسك بالثوابت الدينية والفكرية الوطنية لمواجهة التطرف الفكري والعقدي.

    28.
    أن أعمل على تحديد مستقبلي المهني والوظيفي من الآن بما يخدم بلادي.

    29.
    أحرص على ترشيد استهلاك الماء والكهرباء ودعم الإمارات في السعي نحو تطوير مجالات الطاقة المتجددة.

    30.
    أن أتعلم مهارات الادخار والاستثمار لبناء اقتصادي الشخصي واقتصاد بلادي.

    31.
    أن استثمر كافة المناسبات المختلفة لتعزيز مكانة الإمارات دولياً.

    32.
    أن أحافظ على البيئة من حولي وادعم عمليات التدوير.

    33.
    أن أعتز بعلم الإمارات في كل مكان، وأعمل على رفعته.

    34.
    أن أعلم أن مرجعتي الوطنية الوحيدة الواجبة الاتباع هي دولتي ممثلة في مؤسساتها الحكومية.

    35.
    أن أعمل على تطوير علاقات إيجابية مع أفراد أسرتي وأحرص على تطويرها باستمرار.

    36.
    أتعلم مهارات التواصل الاجتماعي الفعال مع مختلف أفراد المجتمع.

    37.
    أن أقرا وأتعلم كيف أوظف ما أقرا في خدمة دولة الإمارات.

    38.
    أن أخلص في عملي وأوديه بإخلاص وتفان واتقان.

    39.
    أن ابتعد عن الجرائم الأخلاقية أو الأماكن المشبوهة والتجمعات غير القانونية.

    40.
    أحافظ على نفسي، ولا أعطي أحداً معلومات شخصية عني أو عن عائلتي.

    41.
    أن أتعلم مهارات الابداع والابتكار وأمارسهما أثناء تعلمي وعملي.

    42.
    أن أتعلم مهارات حل المشكلات واتخاذ القرار.

    43.
    أن أكون خير شاهدٍ على الإمارات وخيرها ومساعدتها للجميع.

    44.
    احترام قوانين المرور والإلتزهم بها

    45.
    مشاركتنا الإيجابية في وضع خيارك وقرارك الذي من خلاله تعبر بأسلوبك عن حبك وولائك للإمارات قيادة وشعباً. تتضمن المبادرة مسابقة دورية شهرية من أجل تعزيز مشاركة مختلف شرائح المجتمع، وهي عبارة عن الشكل التالي:

    طرق المشاركة

    للتعبير عن حبكم للإمارات، فإنه يمكنكم المشاركة من خلال:

    pic

    التطبيق الذكي

    pic

    الزيارات الميدانية

    pic

    موقع المبادرة

    pic

    صناديق المبادرة المنتشرة في أنحاء الدولة

    pic

    الشركاء

    الفنان الإماراتي حسين الجسمي

    طبيعة المشاركة

      تتخلص مشاركة الفنان الإماراتي والعربي الكبير حسين الجسمي بإطلاق أغنية "أحب الإمارات" وذلك ضمن دعمه للمبادرة وكطريقة للتعبير عن حبه لقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة الرشيدة وشعبها الأبي. تتضمن الأغنية معاني الفخر والولاء وثقافة الإمارات المبنية على قيم التسامح والمعرفة ونشر السلام.

    مشاركات المسؤولون وكبار الشخصيات
    سيتم الإعلان قريباً

    picture

    الأسئلة المتكررة

    مبادرة تحتفي بدولة الإمارات العربية المتحدة والذكرى السنوية لليوم الوطني الـ 45. وتهدف إلى إشراك جميع مختلف شرائح المجتمع من أجل التعبير عن حبهم للإمارات قيادةً وشعباً من خلال صياغة عبارات مرئية أو مسموعة أو مقرؤة من وحي إلهامها.
    يمكن لجميع أفراد المجتمع الإماراتي المشاركة في الحملة
    ستطلق أقدر موقعاً إلكترونياً لتمكين المشاركين من تقديم مشاركاتهم
    نعم .. سيتم اختيار الفائزين في نهاية الحملة وسيتم الإعلان عنهم خلال الاحتفال بالذكرى الـ 45 لاتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة.